سجل ايميلك هنا ليصلك جديد الموقع بالمجان على ايميلك و بسرعة البرق

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

الأربعاء، 17 يونيو، 2015

محاربة التلوث

الوحدة : التربية البيئية
الدرس : الثالث
العنوان : محاربة التلوث
1- مفهوم التلوث :
التلوث في اللغة هو خلط الشئ بما هو خارج عنه ، يقال لوث الشئ بالشئ أي خلطه به ، ولوث الماء كدره ، وتلوث الهواء خالطته مواد غريبة.
وفي الاصطلاح عرف علماء البيئة التلوث بأنه " كل تغيير في الصفات الطبيعية للماء أو الهواء أو التربة بحيث تصبح غير مناسبة للاستعمالات المقصودة منها " 
2- مصادر التلوث وخطورته :
- تلويث الماء عن طريق رمي النفايات في العيون والآبار والأنهار والبحار ، سواء كان ذلك من طرف الأفراد أو ما تلقيه المصانع من مخلفات صناعية.
- تلويث الهواء بالغازات السامة المنبعثة من السيارات ومداخن المصانع وغيرها من التسربات النووية الخطيرة التي تحملها الرياح إلى أماكن بعيدة.
- تلويث التربة بإلقاء النفايات الصلبة والفضلات والمواد الكيماوية.
فتلويث البيئة بهذه الطريقة يؤثر سلبا على الكائنات الحية من إنسان وحيوان ونبات ، إذ يؤدي إلى انتشار الأمراض والأوبئة والاختناقات والتسممات ، ويجعل الأرض غير صالحة للحياة .
3- محاربة الإسلام للتلوث :
من سبل محاربة الإسلام للتلوث :
- النهي عن الإفساد في الأرض كما قال سبحانه " ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها "
- النهي عن التبول والتغوط في الأماكن العمومية ، لأن ذلك يكون سببا للعن صاحبه ، عن جابر رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أنه نهى أن يبال في الماء الراكد ".
- التشجيع على التشجير وغرس الأشجار.
- كما اعتبر الإسلام إزالة المخلفات وإماطة الأذى عن الطريق عملا صالحا يستوجب الأجر والثواب ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " وتميط الأذى عن الطريق صدقة "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوظة ccna.ma ©2012-2014 | جميع المواد الواردة في هذا الموقع حقوقها محفوظة لدى ناشريها ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام|تصميم : ألوان بلوجر