سجل ايميلك هنا ليصلك جديد الموقع بالمجان على ايميلك و بسرعة البرق

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

الأربعاء، 17 يونيو، 2015

عناية الإسلام بجمال النفس : الحياء والتواضع

الوحدة : التربية الفنية والجمالية
الدرس الثاني 
العنوان : عناية الإسلام بجمال النفس : الحياء والتواضع 

المحور الأول : الحياء :
1 – مفهوم الحياء : 
الحياء في اللغة تغير وانكسار يعتري الإنسان من خوف ما يعاب به .
وفي الشرع هو خلق يبعث على اجتناب القبيح ويمنع من التقصير في حق كل ذي حق . أو هو صفة تنقبض بها النفس عن القبيح .
والحياء من أهم الأخلاق التي حث الإسلام على التحلي بها ، فهو خلق هذا الدين وقرين الإيمان ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الحياء والإيمان قرنا جميعا
، فإذا رفع أحدهما رفع الآخر " .
كما أن وجود الحياء دليل على رضا الله تعالى ، وانعدامه دليل على سخطه ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" إذا أراد الله أن يهلك عبدا نزع منه الحياء " .
2- أثر الحياء في جمال النفس :
يصون الحياء المسلم من ارتكاب الأفعال القبيحة ، ويقي لسانه من نطق الكلام البذئ ، ويمكنه من مراقبة خوالجه وخواطره ، فتصفو مشاعره وتستقيم جوارحه وتصلح أفعاله .فيغدو محبوبا بين الناس يألفهم ويألفونه ، ويهابون الزلل في مجلسه ويسارعون إلى فعل الخيرات ، وبهذا يسمو بجمال نفسه إلى درجة الفضيلة فيستحق حب الله تعالى وحب الناس ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الحياء لايأتي إلا بخير " .
المحور الثاني : التواضع :
1- مفهوم التواضع :
التواضع هو خصلة تناقض الكبر والتعالي ، وتتمثل في عدم الترفع عن الناس أو الافتخار عليهم بالمال أو الجاه أو النسب.
أو هو التذلل والليونة وتقدير آراء الآخرين وتجنب الغلو والعلو .
وقد أثنى الله تعالى على المتواضعين فقال : " تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا " .
وبالمقابل ذم الله تعالى المتكبرين فقال سبحانه : " فبيس مثوى المتكبرين " وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال حبة من كبر " .
2- مظاهر التواضع وأثره
من مظاهر التواضع :
- القصد في المشي
- خفض الصوت عند الحديث
- مخاطبة الناس بغير استعلاء ولا انتظار شكر أو إطراء
- الزينة في غير بطر ولا تكبر
- إفشاء السلام
- التحدث إلى الفقراء وإجابة دعوتهم كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم
- التبسم وطلاقة الوجه في غير تكلف ولا تصنع

فإذا تحلى المسلم بخلق التواضع رفع الله منزلته عنده وازداد تقدير الناس ومحبتهم له ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " مازاد الله عبدا بعفو إلا عزا ، وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله ".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوظة ccna.ma ©2012-2014 | جميع المواد الواردة في هذا الموقع حقوقها محفوظة لدى ناشريها ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام|تصميم : ألوان بلوجر