Breaking

حياة الكاتب د. يوسف القرضاوي

د. يوسف القرضاوي

حياة الكاتب د. يوسف القرضاوي

الإمام د. يوسف عبد الله القرضاوي (9 سبتمبر 1926)، أحد أبرز العلماء السنة في العصر الحديث، ورئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ولد في قرية صفط تراب 
مركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية في مصر.
حفظ القران الكريم وهو دون العاشرة، وقد التحق بالأزهر الشريف حتى تخرج من الثانوية وكان ترتيبه الثاني على مملكة مصر، حينما كانت تخضع للحكم الملكي ثم التحق
 الشيخ بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر ومنها حصل على العالية سنة 1953 وكان ترتيبه الأول بين زملائه وعددهم مائة وثمانون طالبًا. حصل على العالمية مع إ
جازة التدريس من كلية اللغة العربية سنة 1954م وكان ترتيبه الأول بين زملائه من خريجي الكليات الثلاث بالأزهر ، وعددهم خمسمائة. حصل يوسف القرضاوي
على دبلوم معهد الدراسات العربية العالية في اللغة والأدب في سنة 1958، لاحقا في سنة 1960 حصل على الدراسة التمهيدية العليا المعادلة للماجستير في شعبة علوم القرآن
 و السنة من كلية أصول الدين، وفي سنة 1973 م حصل على (الدكتوراة) بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى من نفس الكلية، وكان موضوع الرسالة عن "الزكاة وأثرها في حل المشاكل الاجتماعية".
مات والده وعمره عامان فتولى عمّه تربيته. تعرض يوسف القرضاوي للسجن عدة مرات لانتمائه إلى الإخوان المسلمين. دخل السجن أول مرة عام 1949في العهد الملكي، ثم اعتقل ثلاث مرات في عهد الرئيس المصري جمال عبدالناصر في يناير سنة 1954م، ثم في نوفمبر من نفس السنة حيث استمر اعتقاله نحو عشرين شهراً، ثم في سنة 1963م. وفي سنة 1961، سافر القرضاوي إلى دولة قطر وعمل فيها مديراً للمعهد الديني الثانوي، وبعد استقراره هناك حصل القرضاوي على الجنسية القطرية ،وفي سنة 1977 تولى تأسيس وعمادة كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر وظل عميداً لها إلى نهاية 1990، كما أصبح مديراً لمركز بحوث السنة والسيرة النبوية بجامعة قطر.
انتمى القرضاوي لجماعة الإخوان المسلمين وأصبح من قياداتها المعروفين ويعتبر الشيخ منظر الجماعة الأول، كما عرض عليه تولي منصب المرشد عدة مرات لكنه رفض، وكان يحضر لقاءات التنظيم العالمي للإخوان المسلمين كممثل للإخوان في قطر إلي أن استعفي من العمل التنظيمي في الإخوان، وقام الدكتور القرضاوي بتأليف كتاب الإخوان المسلمون سبعون عاما في الدعوة والتربية والجهاد يتناول فيه تاريخ الجماعة منذ نشأتها إلى نهايات القرن العشرين ودورها الدعوي والثقافي والاجتماعي في مصر وسائر بلدان العالم التي يتواجد فيها الإخوان المسلمون.وأبدي القرضاوي ترحيبه بتولي الإخوان حكم مصر وأنهم "الجماعة الإسلامية الوسطية المنشودة" حسب وصفه، واعتبر مشروع الإمام حسن البنا هو "المشروع السني الذي يحتاج إلي تفعيل"، ووصف الإخوان المسلمين بأنهم "أفضل مجموعات الشعب المصري بسلوكهم وأخلاقياتهم وفكرهم وأكثرهم استقامة ونقاء".

مؤلفاته:

للقرضاوي ما يزيد عن 120 من المؤلفات من الكتب والرسائل والعديد من الفتاوى كما قام بتسجيل العديد من حلقات البرامج الدينية منها التسجيلية والحية. منها:
أثر الإيمان في حياة الفرد.
الإخوان المسلمون سبعون عاما في الدعوة والتربية والجهاد (كتاب)
فوائد البنوك هي الربا الحرام (كتاب)
الحلال والحرام في الإسلام
فقه الزكاة -الجزء الأول
فتاوى معاصرة-الجزء الأول
الاجتهاد في الشريعة الإسلامية
غير المسلمين في المجتمع الإسلامي
ملامح المجتمع المسلم الذي ننشده
الإيمان والحياة
النية والإخلاص
الإسلام والعلمانية وجها لوجه
الصحوة الإسلامية وهموم الوطن العربي والإسلامي
في فقه الأولويات دراسة جديدة في ضوء القرآن والسنة
التوكل
من أجل صحوة راشدة تجددالدين وتنهض بالدنيا
قائمة شاملة بكتب الشيخ القرضاوي
مدخل لمعرفة الإسلام
العبادة في الإسلام
الصحوة الإسلامية بين الاختلاف المشروع والتفرق المذموم
أولويات الحركة الإسلامية في المرحلة القادمة
الحياة الربانية والعلم
فقه الزكاة -الجزء الثاني
الفتوى بين الانضباط والتسيب
فوائد البنوك هي الربا الحرام
القدس قضية كل مسلم
الشيخ أبو الحسن الندوي كما عرفته
فقة الصيام
الصحوة الإسلامية بين الجحود والتطرف
الإسلام والفن
تاريخنا المفترى عليه
الدين والسياسة
مع أئمة التجديد ورؤاهم في الفكر والإصلاح
زواج المسيار
نحن والغرب
فقه اللهو والترويح
البابا والإسلام
الحكم الشرعي في ختان الإناث
مائة سؤال عن الحج والعمرة والأضحية
تاريخنا المفترى عليه

يتم التشغيل بواسطة Blogger.