Breaking

الأمانة في تلقي الخبر ونقله

الأمانة في تلقي الخبر ونقله

وحدة التربية التواصلية والإعلامية: الأمانة في تلقي الخبر ونقله
نصوص الانطلاق 
يقول الله تعالى"يأيها الذين ءامنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين" سورة الحجرات الآية 6  
عن زيد بن ثابت قال:سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :"نضر الله امرءا سمع منا حديثا فحفظه حتى يبلغه كما سمعه,فرب مبلغ أوعى من سامع " أخرجه الترمذي.


توثيق النصوص
سورة الحجرات سورة مدنية . عدد آياتها 18 . ترتيبها التاسعة والأربعون . نزلت بعد سورة المجادلة .
سميت ‏سورة ‏الحجرات ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏ذكر ‏فيها ‏بيوت ‏النبي ‏‏وهي ‏الحجرات ‏التي ‏كان ‏يسكنها ‏أمهات ‏المؤمنين ‏الطاهرات ‏رضوان ‏الله ‏عليهن‎ .

زيد بن ثابت:هو زيد بن ثابت بن الضحّاك الأنصاري., من الصحابة الكرام ، كان من كتاب الوحي للرسول صلى الله عليه وسلم, كان زيد واسع  العلم والمعرفة, وهو يعتبر شيخ المقرئين نظرا لعلمه الكبير بالقران الكريم.توفي زيد بن ثابت سنة 45 هـ في عهد معاوية بن ابي سفيان.
 
  

شرح الألفاظ والعبارات
النبأ:الخبر
المبلغ: متلقي الخبر
السامع: ناقل الخبر
أوعى: أفهم
 
  

مضامين  النصوص
1-ضرورة التأكد من صحة الخبر قبل تصديقه والعمل به.
2-دعاء من النبي صلى الله عليه وسلم للشخص الذي يسمع الحديث فينقله دون أن ينقص منه او يزيد.
 
  

استنتاج:
  أ-تعريف الأمانة في تلقي الخبر
يقصد بذلك أن ننقل الخبر كما هو دون أن نزيد فيه أو ننقص منه بشكل يؤدي إلى تشويهه..


ب- ضرورة التأكد من صحة الخبر:
على الإنسان  أن يكون حذرا في تعامله مع الأخبار, فإذا تلقى الشخص الخبر يجب عليه أن يتأكد منه قبل أن يصدقه وخاصة إذا كان منقولا من طرف شخص لايوثق فيه ومشكوك في صدقه.


ج- المواصفات والكفاءات التي ينبغي أن يتحلى بها ناقل الخبر.
  المواصفات:                                                                                                  
الصدق - النزاهة - عدم التحيز   -  ايثار المصلحة العامة.

الكفاءات:   
قوة الذاكرة - المعرفة - التريث في نقل الخبر - القدرة على البحث والتحري
 
     الرجوع
يتم التشغيل بواسطة Blogger.