Breaking

عناية الاسلام بالزينة 3

عناية الاسلام بالزينة 3

التربية الفنية و الجمالية : عناية الاسلام بالزينة  
     الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3

التمھید
من جمالیة الإسلام أن اھتم بمظھر الإنسان وجمال ملبسه وحدد آدابا تراعى في شكل اللباس وطریقته، وعلم الإنسان أدعیة مأثورة یقولھا حیه یلبس ثوبا أو نعلا جدیدا.فما ھي ھذه الآداب؟ وھل المسلمون الیوم متمسكون بھذه التوجیھات؟وما اثر ذالك على الأسرة والمجتمع؟
  

قراءة النصوص
قال تعالى:     یا  بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاساً يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشاً وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ (26) . [الأعراف:26]


وقال أیضا :  قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (32)  . [الأعراف:32]. 

عن أبي سعید الخذري رضي الله عنه قال:كان رسول الله علیه السلام إذا استجد ثوبا سماه باسمه عمامة أو قمیصا أو رداء ثم یقول:" اللھم لك الحمد أنت كسوتنیه أسألك خیره وخیر ما صنع له وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له"الإمام أحمد.
  
التعریف ب :أبي سعید الخدري
أبو سعید الخدري. سعد بن مالك بن سنان الخزرجي الأنصاري، ولد 10 ق.ه بالمدینة وتوفي 55 ه بالمدینة، روى 1170 حدیثا.
  
شرح المفردات
یواري: یستر.
سوءاتكم: عوراتكم.
الریش: المقصود به لباس الزینة.
لباس التقوى: الإیمان والقیم الفاضلة.
استجد: لبس ثوبا جدیدا.

مضامین النصوص
- الغایة من اللباس ستر العورة والتزین.
- تأكید الله تعالى على إباحته الاستمتاع بالزینة والطیبات.
- بیان ما یستحب قوله عند لبس ثیاب جدیدة.
  
تحلیل المحور الأول
اللباس والزینة في في الإسلام
مفھوم الزینة في الإسلام : الزینة اسم جامع لكل ما یتزین به سواء تعلق بالأمور الحسیة أو المعنویة .
لما خلق الله عز وجل الإنسان ، ألھمه ستر عورتھ باللباس و أوصاه بأن یعتني بمظھره، ویحسن ھیأته. فاللباس من نعم الله على خلقھ، فھو یقي به نفسه من الحر والبرد، ویستر به عورته، ویزین به مظھره. كما خلق البحر و الأرض لیستخرج منھما حلیة یتزین بھا كاللؤلؤ و المرجان و الذھب و الفضة ، ومن الأنعام الصوف و الجلد . كما أباح له التطیب و التعطر ، و أمره بالنظافة.

تحلیل المحور الثاني
ینبغي على المسلم:
- أن یحرص على أن یكون لباسه نظیفا طاھرا، وأن یكون ھندامه منظما.
- أن لا یقصد بثوبه الافتخار والتكبر على الغیر.
- أن یدعو عند لبس الثوب الجدید بالدعاء المشھور.
- أن یتصدق بما فضل من ثیابه على الفقراء والمساكین.
- أن لا یلبس الرجال لباس النساء، ولا النساء لباس الرجال.
- أن یكون اللباس ساترا للعورة غیر شفاف ولا مخل بالحیاء.
- أن یتجنب الرجل التزین بالحریر والذھب.
     الرجوع

يتم التشغيل بواسطة Blogger.