Breaking

الرفق بالحيوان 2

الرفق بالحيوان 2

وحدة التربية البيئية : الرفق بالحيوان

     الدرس رقم 1     الدرس رقم 2
النصوص الشرعية 
قال تعالى :  
وَالأَنعامَ خَلَقَها لَكُم فيها دِفءٌ وَمَنافِعُ وَمِنها تَأكُلونَ  ﴿5﴾  وَلَكُم فيها جَمالٌ حينَ تُريحونَ وَحينَ تَسرَحونَ ﴿6 وَتَحمِلُ أَثقالَكُم إِلى بَلَدٍ لَم تَكونوا بالِغيهِ إِلّا بِشِقِّ الأَنفُسِ إِنَّ رَبَّكُم لَرَءوفٌ رَحيمٌ  ﴿7﴾  وَالخَيل وَالبِغالَ وَالحَميرَ لِتَركَبوها وَزينَةً وَيَخلُقُ ما لا تَعلَمونَ ﴿8
 سورة النحل

  عَنْ  عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو  رضي الله عنهما ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : 
 " مَا مِنْ إِنْسَانٍ قَتَلَ عُصْفُورًا فَمَا فَوْقَهَا بِغَيْرِ حَقِّهَا ، إِلَّا سَأَلَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَنْهَا "
، قِيلَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا حَقُّهَا ؟ ، قَالَ : " يَذْبَحُهَا فَيَأْكُلُهَا ، وَلَا يَقْطَعُ رَأْسَهَا يَرْمِي بِهَا " ﴾ رواه النسائي .8 

قال تعالى : 
 أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُم مِّمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَامًا فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ ﴿71 وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا 
يَأْكُلُونَ ﴿72 وَلَهُمْ فِيهَا مَنَافِعُ وَمَشَارِبُ أَفَلَا يَشْكُرُونَ ﴿73﴾ سورة يس 

  عن   سَهْلِ ابْنِ الْحَنْظَلِيَّةِ  رضي الله عنه قَالَ:  : مَرَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِبَعِيرٍ
 قَدْ لَحِقَ ظَهْرُهُ بِبَطْنِهِ فَقَالَ اتَّقُوا اللَّهَ فِي هَذِهِ الْبَهَائِمِ الْمُعْجَمَةِ فَارْكَبُوهَا صَالِحَةً وَكُلُوهَا صَالِحَةً .﴾ .رواه ابو داوود .   
 
   عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
 ﴿   عُذِّبَتْ امْرَأَةٌ فِي هِرَّةٍ سَجَنَتْهَا حَتَّى مَاتَتْ فَدَخَلَتْ فِيهَا النَّارَ لَا هِيَ أَطْعَمَتْهَا وَلَا سَقَتْهَا إِذْ
 حَبَسَتْهَا وَلَا هِيَ تَرَكَتْهَا تَأْكُلُ مِنْ خَشَاشِ الْأَرْضِ ﴾. أخرجه البخاري . 

عن عائشة رضي الله عنها إن النبي صلى الله عليه و سلم : ﴿إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ فِي
 الأْمْرِ كُلِّهِ   ﴾ أخرجه البخاري و مسلم 

التـــحــــلــــيل 
صور الرفق بالحيوانات : 
1- إطعامها و تقديم النفع لها : و قد توعد سبحانه و تعالى اشد الوعيد كل من ملك حيوانا و فرط فيه دون إطعام او شراب .
2- تحريم اتخاذها هدفا للرمي : لما لذلك من آثار على نفسية الحيوان ، ولان هذا يدخل ضمن ممارسة العنف ضدها و ذلك حرام شرعا . 
3- الإحسان اليها حتى عند الذبح : و ذلك بذكر اسم الله عند ذبحها و احترام حقها في موت رحيم دون ألم او تعذيب . 
4- انقاذها ان كانت في محنة او مأزق : كمن سقط من الحيوانات في بئر او حفرة او غرق ..
5- - استخدامها بالمعروف و تحميلها ما . 


مفهوم الرفق : 
يعتبر الرفق من الخصال الفاضلة التي يتميز بها المؤمن ، ومن الصفات التي يحبها الله
 سبحانه و تعالى ، كما انه من مظاهر الرحمة و الإحسان الى الغير قولا و فعلا . انه الليونة
و السهولة في القول و الفعل و التصرفات ،، و هو ضد العنف .
الحيوانات أمم امثالنا : 
لقد خلق الله كل الحيوانات و سخرها للابسان ليركبها و يستغلها في منافعه كالحرث و حمل
 ما ثقل عليه ، و ينتفع من لحمها و صوفها..و لبنها ، و هي تشعر و تحس و تتألم و تئن حين 
تسيء الإنسان معاملتها بالضرب و الحبس في قفص او الحرمان من الحرية و الطعام و
 الشراب ... و كل هذا حرام في شريعتنا الإسلامية . 

الإسلام يضرب أروع أمثلة في الرفق بالحيوان : 
بهذه التعليمات السامية ، التي تدعو إلى احترام حقوق الحيوانات في الحياة باطمئنان
 ، يقدم ديننا الحنيف أروع مثال في الرفق بالحيوان و الحرص على حقوقه . فحث الإنسان
 على أن يكون رفيقا بها ، لما يترتب على ذلك من أجر و ثواب
     الرجوع
يتم التشغيل بواسطة Blogger.