Breaking

أثر الفضائل في المجتمع : الصدق - الأمانة - الحياء 1

أثر الفضائل في المجتمع : الصدق - الأمانة - الحياء 1

     الدرس رقم 1     الدرس رقم 2

 
 التمهيد 
أرسل الله تعالى الرسول ليتمم صالح الأخلاق، لكننا نجد بعض الناس يصلون و يصومون و يقومون بواجباتهم الدينية إلا أنهم يكذبون في أقوالهم و أحيانا يخونون الأمانة و لا حياء فيهم. 

النصوص الشرعية 
* قال تعالى : "إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا " سورة النساء الآية 58

* عن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" فإِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَصْدُقُ حَتَّى يَكُونَ صِدِّيقًا " متفق عليه

* عن عمران بن حصين رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الحياء لا يأتي إلا بخير" متفق عليه
  
سورة النساء : سورة النساء سورة مكية . عدد آياتها 176 آية . هي السورة الرابعة من حيث الترتيب في المصحف . سُميت ‏سورة ‏النساء ‏لكثرة ‏ما ‏ورد ‏فيها ‏من ‏الأحكام ‏التي ‏تتعلق ‏بهن ‏بدرجة ‏لم ‏توجد ‏في ‏غيرها ‏من ‏السور ‏ولذلك أُطلِقَ ‏عليها ‏‏" ‏سورة ‏النساء ‏الكبرى ‏‏" ‏ ‏مقابلة ‏سورة ‏النساء ‏الصغرى ‏التي ‏عرفت ‏في ‏القرآن ‏بسورة ‏الطلاق ‏‏.
  

  ابن مسعود رضي الله عنه هو أبو عبد الرحمان عبد الله بن مسعود بن غافل الهذلي، ولد بمكة، وهو من السابقين إلى الإسلام، وأول من جهر بالقرآن بمكة، وكان خادم الرسول صلى الله عليه وسلم، له من الأحاديث حوالي 848 حديثا، توفي بالمدينة سنة 32هـ.
  
  
عمران بن حصين رضي الله عنه : إنه الصحابي الجليل أبو نُجيد عمران بن حصين -رضي الله عنه- صاحب راية خزاعة يوم الفتح. أسلم عام خيبرسنة 7 هـ .  توفي بالبصرة عام (52هـ) وقيل: ( 53هـ).
  
  الشرح اللغوي: 
* الفضائل : أفعال الخير التي تنفع الناس و ترضي الله
* الأمانة : ما يحفظه المسلم من حقوق الغير 
* الحياء : انقباض النفس عن القبائح مما دفع إلى تركها
* الصدق : مطابقة الخبر للواقع .؛
* تُؤدّوا الأمانات : جميع حقوق الله وحقوق العِباد 
* نِعمّا يعِظكم به : نِعم الّذي يعِظكم به ما ذُكر
* البرّ : هو اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه، من الأعمال الظاهرة والباطنة، من حقوق الله، وحقوق الآدميين.
 

  المضامين: 
1- أمره تعالى المؤمنين بأداء الأمانة إلى أهلها.
2- بيانه صلى الله عليه وسلم أن الصدق من أفعال الخير.
3- بيانه صلى الله عليه وسلم أن الحياء كله خير، ولا يأتي إلا بالخير. 
 
 

  التــحــلــيل 
الصدق و أثره في المجتمع : 
* الصدق : هو مطابقة الخبر للواقع. 
أنواعها : صدق القول و الفعل و الإيمان و الوعد و في المعاملة.

* أثره على الفرد : - محبوبا عند الناس - تقوية صلته بالناس - يفوز برضا الله و حبه - يكون موضع ثقة بين الناس - يعيش سعيدا.

* آثار الصدق في المجتمع : - توطيد العلاقات بين الأفراد و المجتمعات. - غرس بذور الوفاء و المحبة عند الأولاد. - النجاح في الحياة بسبب الصدق في العمل و الدراسة 
.


الأمانة و أثرها في المجتمع : 
* الأمانة : الوفاء بتعهدات الإنسان و التزامه تجاه ربه و تجاه الناس بأداء الحقوق و حفظها.

* أنواعها : أمانة الدين و العمل و الدراسة و الوطن و أمانة الحديث و السر.

* أثرها على الفرد : - تقوية صلته بربه - تقوية صلته بالناس - الحصول على مرضاة الله - الحصول على ثقة الناس .

* أثرها على المجتمع : - تقوية العلاقات بين الناس - سعادة المجتمع


الحياء و أثرها في المجتمع : 
* الحياء : خصلة تمنع صاحبها من ارتكاب القبائح من الأقوال و الأفعال. 
* أثرها على الفرد : - يبقى حي الضمير - يبتعد عن المعاصي - يحبه الناس 
* أثرها على المجتمع : - انتشار العفة و الفضيلة في المجتمع - قلة الانحرافات و الجرائم - سعادة المجتمع .
     الرجوع

يتم التشغيل بواسطة Blogger.