Breaking

البر بالوالدين 1

البر بالوالدين 1

وحدة التربية الأسرية و الاجتماعية : البر بالوالدين 
     الدرس رقم 1     الدرس رقم 2

  التمهيد 
يؤمن المسلم بحق والديه عليه، واجب برهما وطاعتهما والإحسان إليهما، وذلك لان الله اوجب علينا طاعتهما وتقديرهما، وحذر من عقوقهما والإساءة إليهما. 

النصوص الشرعية 
* قال تعالى : "وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوۤاْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِٱلْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ ٱلْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً وَٱخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ ٱلذُّلِّ مِنَ ٱلرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ٱرْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً" سورة الإسراء 23-24 

توثيق النصوص 
سورة الإسراء : مكية آياتها 111 ترتيبها 17 اهتمت بشؤون العقيدة و التوحيد 

الشرح اللغوي: 
* قضى : أمر و ألزم
* إحسانا : إكراما
* أف : كلمة تضجر و كراهة 
* تنهرهما : تزجرهما
* كريما : لطيفا
* جناح الذل : منتهى التواضع و التفهم و الطاعة 


المضامين: 
وجوب عبادة الله تعالى وحده ووجوب بر الوالدين، وهو الإحسان بهما، وكف الأذى عنهما، وطاعتهما في المعروف و الدعاء لهما بالمغفرة و الرحمة . 

التــحــلــيل 
مفهوم البر بالوالدين : 
البر بالوالدين هو الإحسان إليهما قولا و فعلا و معاملة، تكريما لهما و وفاءا لفضلهما و اعترافا بجميلهما. قال تعالى : " و قضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه و بالوالدين إحسانا " 

مظاهر البر بالوالدين : 
مظاهر البر ** معناها
محبتهما : - طاعتهما و حسن صحبتهما
توقيرهما : - تعظيم قدرهما و الإحسان إليهما
ملاطفتهما : - بالتبسم في وجههما و تقبيل يديهما 
استئذانهما : - طلب الإذن منهما احتراما لهما
خدمتهما : - خاصة عند الكبر 
صلة رحمهما: - بزيارة الجد و الجدة و الأعمام و الأخوال... 


مظهر آخر من مظاهر البر بالوالدين : 
الدعاء لهما / طاعتهما / التواضع لهما / الإنفاق عليهما / الإستغفار لهما بعد الموت / تنفيذ وصيتهما .... 

عقوق الوالدين و عاقبته : 
لعقوق الوالدين مظاهر قد تكون بالقول أو بالفعل أو بالنية السيئة :
* أما بالقول : فتكون باستعمال كلمة أف أو ما في معناها، و بالكلام القبيح الذي يؤذيهما كالسب و الشتم...
* أما بالفعل : فيكون بفعل قبيح كالخداع و الخيانة و سرقة أموالهم أو التجسس عليهما و إهمالهما عند الكبر...
* أما بالنية السيئة : بأن يبطن الشر لهما و يظهر لهما المحبة للحصول على مصلحة شخصية.
فكل هذا يعتبر من العقوق التي قد تؤدي بصاحبها إلى النار لأنه من الكبائر، كما أن البر و الإحسان إليهما يؤدي إلى دخول الجنة و نيل رضا الله سبحانه..
     الرجوع
  
                                      برّ الوالدين
مما لاشك فيه أن الإسلام ما ترك شيئا فيه الصلاح والفلاح إلا وأمرنا به، وما ترك شيئا فيه الفساد والخسران إلا نهانا عنه، وإن مما أمر الإسلام به البر وحسن الخلق.
  تعريف البرّ:
 - لغة: هو الصدق والطاعة والصلاح، وهو ضد العقوق.
- شرعا: وهو الإحسان للوالدين وطاعتهما فيما أمر الله من معروف، وإكرامهما وكسب رضاهما والعطف عليهما والرفق بهما، والرعاية لأمرهما، ورفع الأذى عنهما. قال عليه الصلاة والسلام :"البرّ حسن الخلق" صدق رسول الله.
  
· بر الوالدين في القرآن الكريم:
قال الله تعالى:﴿وَقَضَىا رَبـُّكَ أَلاَّ تَعْـبُدُوا إِلآَّ إِيـَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا اِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَآ أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَـقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا﴾ الاسراء23.
وقال أيضا:﴿وَوَصَّيْنَا الاِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا وَإِن جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلاَ تُطِعْهُمَآ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ﴾العنكبوت8.
وقال أيضا:﴿وَوَصَّيْنَا الاِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاَثُونَ شَهْرًا حَتَّىآ إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِيَ أَنَ اَشْكُرَ نِعْمَتَكَ التِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىا وَالِدَيَّ وَأَنَ اَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ﴾الاحقاف 15.

· بر الوالدين في السنة المطهّرة:
جاء معاوية بن حيدرة رضي الله عنه في أدب إلى النبي عليه الصلاة والسلام حتى جلس بين يديه، ثم قال بصوت المشتاق إلى الفوز بالخير: يارسول الله من أبرّ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم متهلل الوجه: أمك. قال ثم من؟ قال ثم: أمك.قال ثم من؟ قال ثم أمك. قال ثم من ؟ قال ثم أبوك.
  
مظاهر برِّ الوالدين:
- محبتهما: بطاعتهما وحسن صحبتهما لقوله تعالى:﴿وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا..﴾لقمان 15.
- توقيرهما: وذلك بأن نعظّم قدرهما ونحسن معاملتهما رأفة ورحمة بهما.
- استئذانهما: وذلك عند الدخول عليهما أو الخروج من البيت.
- ملاطفتهما: من أخلاق المسلم محبته لوالديه بأن يلقاهما بوجه طلق بشوش ومبادرتهما بالسلام .
- خدمتهما قدر المستطاع: ويعظم هذا الواجب عندما يكون الآباء شيوخا والأمهات عجائز.
- صلة رحمهما: بزيارة أفراد أسرتهما وتفقد أحوالهم والإحسان إليهم.

فضل بر الوالدين :
- برّ الوالدين من أسباب دخول الجنة ونيل رضا الله تعالى.
- برّ الوالدين ثاني أحب الأعمال إلى الله تعالى بعد عبادته وطاعته.
- دعوة البارّ بوالديه مستجابة ويوسع الله له في رزقه .
- ينال برّ أبنائه وأحفاده مستقبلا .
- برّ الوالدين مكفّر للذنوب .
يتم التشغيل بواسطة Blogger.