Breaking

معنى و مميزات الربانية و خصاصها


مميزات الربانية:
يقول سيد قطب في كتابه خصائص التصور اﻹسلامي:
"وجود مقوم للفكر اﻹنساني مقوم منضبط بذاته يمكن أن ينضبط به الفكر اﻹنساني فلا يتأرجح مع الشهوات والمؤثرات وإذا لم يكن هذا المقوم الضابط ثابتا. فكيف ينضبط به شيء إطلاقا !!.إذا دار الفكر البشري كيفما دار .ودار مع الواقع البشري كيفما دار فكيف تصبح عملية الضبط ممكنة وهي ﻻ ترجع إلى ضابط ثابت ....يمسك بهذا الفكر الدوار؟أو بهذا الواقع الدوار؟!

مميزات الربانية:
قوة العنصر الروحي وتأثيره اﻹيجابي في العلم والعمل:
{{إن الله ﻻ يخفى عليه شيء في اﻷرض وﻻ في السماء}} {{يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته}}
يقول مالك ابن نبي"صار العصر عصر كم يخضع الضمير للترعة الكمية كما صار عصر النسبية اﻷخلاقية فلم يعد أحد يدرك معنى الفضيلة المطلقة"
معنى الربانية:
للعلماء في تعريف الربانية أقوال عديدة تتكامل فيما بينها وتوضح معناها فقالوا:
أ- الرَّبَّاني منسوب إلى الرَّبِّ؛ لأنه قريب من الله تعالى، يَتلقَّى منهجه في هذه الحياة من الله تبارك وتعالى، وعليه يعتمد في سيره في هذه الدنيا، وإلى الله- عز وجل- مرجعه ومصيره
ب- الرباني منسوب إلى الرَّبَّان، والرَّبَّان: هو الذي يقوم على أمر الناس ويُصلحهم، ويُسمَّى قائدُ السفينة الذي يتجنَّب بها الأهوال والأمواج والأنواء والعواصف ويسلك بها سبيلَ النجاة حتى تبلغ مرادها
ج- الرَّبانية من التربية، فلا يكون العبد ربانيًّا إلا حين تكون له ممارسةٌ في تربية نفسه وتربية غيره، الربُّ في الأصل: التربية، وهو إنشاء الشيء حالاً فحالاً إلى حدِّ التمام.
قال الحسن البصرى: الرباني: الذي يُربِّي الناسَ بصغار العلم قبل كباره، فالرباني إذن له دور في عملية التربية والإحياء والإصلاح، يُربِّي الناسَ بالعلم، وينقلهم من واقعهم إلى الواقع الأفضل، ويدعوهم إلى الأحسن والأجمل، الذي ينفعهم في حياتهم وآخرتهم.

د- وقال ابن مسعود: الرِّبِّيون: الألوف الكثيرة، فلا يكون ربانيًّا مَنْ لم يَضَعْ يده في يد غيره من الصالحين من عباد الله ليكونوا جميعًا ربانيين، لا يكون المُنعزل ربانيًّا، بل الربِّيُّون الجماعات الكثيرة
هذه المعاني كلها صحيحة، والرباني في الحقيقة: هو الذي يتعلم أمر الله ونهيَه ويعرف شرع الله ووحيَه، فيطبقَه في ذات نفسه، ويدعو غيرَه إليه، ويقوم بعملية الإصلاح في حياة الناس، لما فيه خير الناس في عاجلهم وآجلهم.فهذه التعريفات تخرج الربانية من نطاق التعبد الفردى إلى التعبد بهذا الدين في دنيا الناس.. تعلما وتعليما.. تربية للنفس وللآخرين
يتم التشغيل بواسطة Blogger.