Breaking

فائض القيمة صناعة الغذاء المواد الخام



فائض القيمة
فائض القيمة هو أحد المصطلحات الاقتصادية المهمة في الرأسمالية. وتعتبر نظرية فائض قيمة العمل جوهر الاقتصاد السياسي الماركسي وقد توسع في شرحها في كتاب رأس المال المجلد الأول لتكون أحد أعمدة الاقتصاد السياسي الماركسي، حيث أنها بالمختصر تعتبر أن الربح بالتبادل التجاري مستحيل لكن يأتي الربح فقط من سلعة عمل العمل التي سماها فائض قيمة العمل والتي حسب ماركس هي ربح حقيقي.

إذن فائض القيمة هو القيمة التي يخلقها عمل العامل الأجير زيادة عن قوة عمله، ويستولي عليها الرأسمالي بلا مقابل. وهو القيمة التي ينتجها العمل غير المدفوع أجره، الذي بذله العامل. وقد أشار ماركس، عند بحثه أسلوب الإنتاج الرأسمالي، إلى أن مالك وسائل الإنتاجالرأسمالي – يشتري في السوق سلعة خاصة هي قوة العمل. إنه يجمع بين وسائل الإنتاج وبين قوة العمل في مؤسسته. أما السلع المنتجة في هذه العملية فهي ملك له، وتفوق قيمتها قيمة وسائل الإنتاج وقيمة قوة العمل المستهلكتين، أي قيمة الرأسمال الموظف. وتنشأ الزيادة في القيمة لأن العامل لا ينفق إلا جزءاً من يوم العمل في إنتاجه قيمة تعوض قيمة قوة عمله. والرأسمالي يطيل يوم العمل إلى ما وراء حدود وقت العمل الضروري، فيضطر العامل، تحت طائلة الجوع، أن يعمل، لصالح الرأسمالي، وقت عمل فائض، وأن يقوم، لا بالعمل الضروري فحسب، بل وبالعمل الإضافي أيضاً. أما القيمة التي تتكون، خلال وقت العمل الفائض، فيستولي عليها الرأسمالي بلا مقابل. ولقد أطلق ماركس على هذه الزيادة في القيمة اسم فائض القيمة. ففائض القيمة، إذا، يخلقه عمل العامل الفائض، غير المدفوع أجره. ويعتبر استنزاف فائض القيمة هدف الإنتاج الرأسمالي، والمحرك الأساسي لتطور الإنتاج الاجتماعي في الرأسمالية.


صناعة الغذاء



http://bits.wikimedia.org/static-1.21wmf8/skins/common/images/magnify-clip-rtl.png
صفوف من الأغذية المعلبة بأحد محلات البقالة بالولايات المتحدة
إنتاج الغذاء أو صناعة المواد الغذائية هي مجموعة معقدة ومتنوعة من الأعمال التي تهدف إلي تزويد سكان العالم باحتياجاتهم من الطاقة الغذائية. ويمكن اعتبار المزارعين الذين يقتاتون على ما يزرعونه، هم الوحيدون الذين يعيشون خارج نطاق الصناعات الغذائية الحديثة.


ما هي المواد الخام ، بحث و معلومات عن المواد الخام
المواد الخام هي مواد أولية توجد في الطبيعة بشكلها الطبيعي وغالبا ما تكون بدون فائدة أو ذات فائدة قليلة لا تقارن بفائدتها بعد الصناعة. - وتقسم هذه المواد إلى:
  • (أ) مواد خام نباتية: مثل الأخشاب، والقطن، والمطاط، وقصب السكر، والقمح، وغير ذلك.
  • (ب) مواد خام حيوانية: مثل الجلود، والأصواف، والألبان، واللحوم.
  • (ج) مواد خام معدنية: مثل الحديد، والنحاس، و(البوكسيت) والذهب، وغير ذلك.
ويمكن أن تكون بعض الصناعات مواد خام لصناعات أخرى أكثر تطوراً، وهي ما يطلق عليها بالمواد نصف المصنعة كالزيوت، والخيوط النسيجية، وكتل الحديد الزهر، ومشتقات النفط الناتجة عن التكرير، وغير ذلك.
هذا ولتوافر المواد الخام ورخص أثمانها، وتنوعها، وسهولة استغلالها دور كبير في قيام الصناعة ونجاحها.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.