سجل ايميلك هنا ليصلك جديد الموقع بالمجان على ايميلك و بسرعة البرق

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

الاثنين، 20 يونيو، 2016

" AIESEC " فرصة الطلبة لإكتشاف الذات عبر السفر لبلدان العالم بأقل تكلفة.

0 comments


" AIESEC " فرصة الطلبة لإكتشاف الذات عبر السفر لبلدان العالم بأقل تكلفة.

تعتبر الرابطة الدولية للطلاب في الإقتصاد والأعمال، أو ما يعرف اختصاراً ب"آيزيك" من أهم المنظمات الطلابية العالمية التي تتيح فرصة لطلبة العالم بأكمله السفر بأقل كلفة للعمل و التطوع في مجالات متعددة عبر العالم. و رغم اسمها الذي يدل على توفير الفرص لطلبة الإقتصاد دون غيرهم إلا أن الأمر غير صحيح حيت أنه بوسع أي طالب في أي شعبة أن يشارك ليسافر و يتبادل الخبرات عبر العالم. ف "أيزيك" توفر أكثر من 20 ألف خبرة ريادية لأعضائها عبر العالم، وتبعث الطلبة والخريجين في أكثر من 16 ألف تبادل طلابي عالمي سنوياً. كما تقوم عدة منظمات عالمية بدعم آيزيك، حوالي 4000 منظمة شريكة على مستوى العالم حيث تنظر هذه المنظمات إلي آيزيك على أنها تدعم وتطور الشباب وتوفر المجال للأفراد الموهوبين المتحمسين لتحقيق نمو شخصي..

أيزيك المغرب


كباقي بلدان العالم، يمتلك المغرب أيضا عدة فروع لهذه المنظمة و التي يديرها طلبة بحس شبابي، حيث يتوفر بلدنا على تسعة فروع في طنجة، الدار البيضاء، الرباط، مراكش و أيفران وفاس والجديدة مع فتح فروع جديدة بكل من أكادير و وجدة . و تتيح هذه المنظمة فرصا للطلبة المغاربة من مختلف الشعب و الدراسات الجامعية أن يسافروا لبلدان من اختيارهم ليشاركوا حسب رغبتهم ضمن فرعين أساسيين هما :
1- مواطن العالم: وهي عمل تطوعي قصير المدى يقام غالبا لمدة 6 أسابيع في مجالات مختلفة و متعددة من ضمنها ( العمل الصحفي مما فيه التصوير و كتابة المقالات عن الدولة التي تستضيفك أو التدريس في مؤسسات تعليمية عن ثقافة بلدك و حتى تنظيم معارض في الشارع العام حيث يعرض كل مشارك ثقافة بلاده أو التحسيس و العمل في مجال حقوق الإنسان..).
2- موهبة عالمية: و هي فرصة عمل بأجر شهري خاصة لأصحاب الشعب التقنية، و يوفر هذا البرنامج الذي يقام في مدة تتراوح بين 3 الى 8 أشهر، فرصة العمل مع شركات عالمية و اكتساب خبرة و دبلومات تقوي من سيرتك الذاتية و تكون شخصيتك الريادية.
و توفر أيزيك للمشاركين المسكن في البلدان المراد التطوع أو العمل بها و تسهيلات الفيزا بدعوة رسمية و كذا المأكل و المشرب و عدة تسهيلات أخرى تجعل الشباب المغرب يختبر تجربة لا مثيل لها تكرس فيه الإحساس بالمسؤولية و الانفتاح على باقي الثقافات و اللغات.

أيزيك طنجة

و في حوار لنا مع وليد جبران طالب جامعي و أحد أعضاء آيزيك طنجة، أكد لنا أن باب آيزيك دائما مفتوح أمام كل الطلبة من جميع المشارب و الشعب، متوجها للطلبة بقوله " ربما لطالما كان حلمك أن تسافر لبلد ما، ربما البرازيل؟ الهند؟ كوريا الجنوبية؟ الآن ممكن و بأقل تكلفة يمكنك تصورها" مضيفا أنه قبل أن يصبح عضوا في آيزيك طنجة شارك بها و سافر لرومانيا التي لم يكن يحلم بوصوله لها يوما و استقر بها لمدة شهر و نصف و التقى بطلاب آخرين من بلدان مختلفة ( اليونان، ايطاليا، اليابان، البرازيل، الأردن...). بعد تجربتي هذه تغيرت حياتي و عدت لأعمل عضوا بآيزيك لأغير حياة الأخرين. هذا هو تأثير آيزيك.
تابع القراءة Résuméabuiyad

الاثنين، 6 يونيو، 2016

منهجية الفلسفة (سؤال + نص + قولة)

0 comments
المقدمة :
من المسلمات التي صارت منازعتها لا تخطر على بال أن مفهوم (مثلا الغير) احتل مكانة مرموقة في تاريخ الفلسفة حيث انكب الفلاسفة و المفكرين على دراسة كل من زاويته الخاصة مما أدى إلى وجود تعارض و اختلاف بين مواقفهم و تصوراتهم و النص الماثل بين ناظرنا يندرج ضمن نفس المفهوم إذ يسلط الضوء مسألة (………..) و من هنا بإمكاننا بسط الإشكال التالي : هل................أم....................؟ 
و منه بمقدورنا إيراد الأسئلة التالية: بأي معنى يمكن القول......................................والى أي حد يمكن اعتبار ................................
العرض :
من خلال قراءتنا للنص يتضح انه ينبني على أطروحة أساسية مضمونها.................................(ثلاث أسطر على الأقل )
حيث يستهل صائغ النص نصه (بتأكيد أو نفي أو استخدام الأساليب الحجاجية و الروابط المنطقية )...............................
و قد استثمر منشئ النص جملة من المفاهيم الفلسفية أهمها ............................................. ....................................
و في خضم الاشتغال على النص ثم الوقوف على مجموعة من الأساليب الحجاجية و الروابط المنطقية أبرزها ...................
تكمن قيمة و أهمية الأطروحة التي تبناها صاحب النص في ................................................ ...............................
( و لتأييد أو تدعيم أو لتأكيد) موقف صاحب النص نستحضر تصور .................................................. ..................
( وعلى النقيض أو خلاف أو في مقابل) موقف صائغ النص يمكن استحضار تصور .............................................. ...
( للتوفيق أو كموقف موفق) بين المواقف المتعارضة السالفة الذكر بمقدورنا إيراد تصور ............................................
خاتمة :
يتبين مما سلف أن إشكالية الشخص بين الضرورة و الحرية أفرزت موقفين متعارضين فادا كان صاحب النص و مؤيده (فيلسوف أو عالم أو مفكر) قد أكد على أن.......................فان معارضهما(فيلسوف أو عالم أو مفكر) قد خالفهم الرأي حيث أقر ........................................
أما فيما يتعلق بموقفي الشخصي فإنني أضم صوتي إلى ما ذهب إليه من ...............................
بعض الصيغ لاستخدامها للمنهجية 
الإطار الإشكالي(المقدمة) 
الاستهلال :
مما لا يختلف فيه البيان أن ............................................
من المسلمات التي صارت منازعتها ................................
لا تخطر على بال كون ...............................................
مما لا شك فيه أن .................................................. ...
مما يستحق الذكر أن ..................................................
من المعلوم أن .................................................. ........
السياق العام :
و النص الماثل بين ناظرينا ينضوي ضمن المفهوم .....................................
والنص قيد التحليل يندرج ضمن نفس المفهوم ............................................
و النص الذي بين أيدينا يتأطر ضم ن نفس المفهوم ......................................
السياق الخاص :
اذ يسلط الضوء على مسألة ............................................
حيث يعالج مسألة .................................................. ......
و يتطرق الموضوع .................................................. ..
اذ يتناول قضية .................................................. ........
الإشكال العام :
و من هنا بمقدورنا بسط الإشكال التالي هل................... أم ...........................
لدى يجذر بنا طرح الإشكال التالي هل ..................... أم ..............................
و في هذا الإطار بمقدورنا وضع الأشكال التالي هل ..........................أم ........................
الأسئلة الفرعية :
و أخيرا ...............................
و منه تنبثق الاستفهامات الجزئية الآتية .............................. ثم ................................ و أخيرا ....................................
و بالإضافة إلى هذا الإشكال تنتظم الأسئلة الفرعية التالية ............................ ثم ............................ و أخيرا ................................
كما باستطاعتنا بسط الأسئلة التالية ........................ ثم ................................ و أخيرا ...................................
الإطارالإشكالي( العرض) 

التحليل :
تحديد الأطروحة 
ينبني النص على أطروحة مركزية مفادها أن .................................
من خلال قراءتنا للنص يتضح أنه ينبني على أطروحة أساسية مضمونها أن ............................
يتضمن النص فكرة عامة مبناها .....................................
يتمحور النص حول أطروحة مركزية مغزاها ..................................
تحديد الأفكار و الأساليب الحجاجية و الروابط المنطقية 
حيث يستهل صائغ النص نصه ب ...................................
يبدأ كاتب النص نصه ب .................................
إذ يفتتح صاحب النص نصه هذا ب ...................................
تحديد المفاهيم 
- يتضح من خلال النص انه يحتوي على جملة من المفاهيم الفلسفية من قبيل .....................................
- لقد وظف صائغ النص لبناء نصه مجموعة مهمة من المفاهيم و المصطلحات الفلسفية يمكننا إيرادها كالتالي .................................... ......
تحديد الأساليب ا لحجاجية 
- في خضم الاشتغال على النص ثم الوقوف على مجموعة من الأساليب الحجاجية و الروابط المنطقية أبرزها .......................................
- ولتدعيم موقفه هذا استخدم منشئ النص جملة من الأساليب الحجاجية و الروابط المنطقية وقد جاءت في النص كالتالي .............................
- وبغية إقناعنا بطرحه ا اعتمد صائغ النص ثلة من الأساليب الحجاجية و الروابط المنطقية من أهمها ..................................
تحديد قيمة أطروحة النص 
- تتمظهر القيمة الفلسفية للأطروحة المركزية للنص من خلال ....................................
- تتجلى قيمة أطروحة النص في كونها .........................................
- تكمن قيمة و أهمية الأطروحة التي تبناها صاحب النص في ..................................
المناقشة 
المناقشة بالتأكيد 
- ولتأييد موقف صاحب النص نستحضر تصور ...................................
- و لتدعيم موقف صاحب النص يمكننا إيراد .......................................
- و لتأكيد تصور صاحب النص بمقدورنا تقديم موقف- وفي نفس المنحنى تنتظم أطروحة ..........................................
- و في نفس الاتجاه يرى ........................................ ....... ........................
المناقشة بالاعتراض 
- و على خلاف تصور صاحب النص ومؤيدوه نجد طرح ...........................................
- و على النقيض من الطرح الوارد في النص ينتظم موقف .........................................
- و على العكس من تصور منشئ النص يمكننا إيراد موقف ............................................
المناقشة بالتوفيق 
- للتوفيق بين الطرح الذي تبناه صاحب النص ومؤيدوه من جهة وبين الطرح الذي تبناه معارضوه من جهة ثانية باستطاعتنا تقديم تصور ........................................
- وكموقف موفق بين المواقف المتعارضة السالفة الذكر بمقدورنا إيراد تصور .............................................. ..
الاستنتاج و التركيب(خاتمة)
صياغة خلاصة تركيبية موجزة 
- يتضح مما تقدم أن إشكالية ...............................
- يتبين مما سلف أن قضية ..................................
- خلاصة القول أن موضوع ..................................
- جملة الكلام أن مسالة .......................................
- نستخلص مما سبق أن إشكالية .................................... 
إبداء الرأي الشخصي المبرر 
- أما في ما يتعلق برأيي الخاص فأضم صوتي .............................................. .
- أما في ما يتعلق بموقفي الشخصي ...................................... ....
- أما بصدد تصوري ..............................
- أما فيما يرتبط بوجهة نظري الشخصية ....................................... ... 
la ilaha ila lah ما عليك إلا ملأ لفراغ حسب المفهوم
تابع القراءة Résuméabuiyad

منهجيات جاهزة في تحليل نص فلسفي و القولة و السؤال

0 comments

في هذا الموضوع إليكم نماذج جاهزة في تحليل كل من النص الفلسفي و القولة الفلسفية و السؤال و هي جاهزة بحيث يمكن التعديل عليها و ملئ الفراغ بما لديك حسب الأطروحة والأفكار الخاصة بالموضوع و هذه هي العناوين الأساسية للهذه المنهجيات المقدمة :

  • منهجية كتابة نص فلسفي جاهزة 

  • منهجية تحليل السؤال الفلسفي
  •  منهجية تحليل القولة الفلسفية
  •   منهجيات النص أو القولة أو السؤال
  •  منهجية كتابة انشاء فلسفي
  •  منهجية تحليل و مناقشة نص فلسفي
  •   نمودج كيفية تحليل القولة والسؤال الفلسفي

 

 

منهجية كتابة نص فلسفي جاهزة 

 المقدمة: 
من المسلمات التي صارت منازعتها لا تخطر على بال أن مفهوم (مثلا الغير) احتل مكانة مرموقة في تاريخ الفلسفة حيث انكب الفلاسفة و المفكرين على دراسة كل من زاويته الخاصة مما أدى إلى وجود تعارض و اختلاف بين مواقفهم و تصوراتهم و النص الماثل بين ناظرنا يندرج ضمن نفس المفهوم اد يسلط الضوء مسألة (………..) و من هنا بإمكاننا بسط الإشكال التالي : هل................أم....................؟  
و منه بمقدورنا إيراد الأسئلة التالية: بأي معنى يمكن القول......................................والى أي حد يمكن اعتبار................................
 العرض: 
من خلال قراءتنا للنص يتضح انه ينبني على أطروحة أساسية مضمونها.................................(ثلاث أسطر على الأقل)  
حيث يستهل صائغ النص نصه (بتأكيد أو نفي أو استخدام الأساليب الحجاجية و الروابط المنطقية )...............................  
و قد استثمر منشئ النص جملة من المفاهيم الفلسفية أهمها............................................. ....................................  
و في خضم الاشتغال على النص ثم الوقوف على مجموعة من الأساليب الحجاجية و الروابط المنطقية أبرزها...................  
تكمن قيمة و أهمية الأطروحة التي تبناها صاحب النص في................................................ ...............................  
(و لتأيد أو تدعيم أو لتأكيد) موقف صاحب النص نستحضر تصور .................................................. ..................  
(وعلى النقيض أو خلاف أو في مقابل) موقف صائغ النص يمكن استحضار تصور.............................................. ...  
(للتوفيق أو كموقف موفق) بين المواقف المتعارضة السالفة الذكر بمقدورنا إيراد تصور............................................

خاتمة: 
يتبين مما سلف أن إشكالية الشخص بين الضرورة و الحرية أفرزت موقفين متعارضين فادا كان صاحب النص و مؤيده (فيلسوف أو عالم أو مفكر) قد أكد على أن.......................فان معارضهما(فيلسوف أو عالم أو مفكر) قد خالفهم الرأي حيث أقر........................................ 

أما فيما يتعلق بموقفي الشخصي فإنني أضم صوتي إلى ما دهب إليه من...............................


منهجية تحليل السؤال الفلسفي
كل سؤال فلسفي يحمل إشكالية محورية يمكن توزيعها إلى عدة تساؤلات فرعية،
مثلما يحمل إمكانية جوابين مختلفين على الأقل. يستعمل أحدهما في التحليل،
ويرجى الآخر للمناقشة. مثلا السؤال: هل اللغة والفكر متصلان؟ له جوابان على
الأقل هم:ا

الموقف الإتصالي او ما يسمى بالراي الاول، ويملأ مساحة التحليل -1- الموقف الإنفصالي * الراي المخالف*، ويستثمر في مناقشة الجواب الأول 2

1- المقدمة: تمهيد يرتبط بالموضوع الذي يؤطر السؤال (النظرية، الحقيقة، السعادة...)، ثم إعادة صياغة هذا الأخير بشكل ينفتح على عدة مقاربات، ستكون محط اهتمامنا خلال العرض (التحليل و للمناقشة)


2- التحليل: البدء
بأحد المواقف وتحليلها تحليلا منظما ينصب على المضمون من جهة وعلى البنية
الحجاجية من جهة ثانية. مثلا فيما يخص السؤال السابق يرتكز التحليل على شرح
الموقف الإتصالي 
(دي سوسير + ميرلوبونتي...)، مع عدم إغفال المفاهيم الفلسفية المستعملة في كل موقف


3- المناقشة:
بعد مرحلة إفهام الموقف السابق ننتقل إلى مرحلة الإختلاف والحوار بين
المواقف الفلسفية، حيث تحضر الإجابات الأخرى المختلفة والتي تكشف حدود
الموقف السابق وقصوره في الإحاطة بكل جوانب الإشكال المطروح، وتساهم في
استكمال النظر فيه
منهجية تحليل القولة الفلسفية

كل قولة فلسفية هي "جزء من نص"
شريطة أن تحمل دعوى صاحبها، أو قل هي "نص قصير"، وتعبر عن موقف فلسفي واحد
اتجاه إشكالية فلسفية محددة، إلا أن كل موقف فلسفي يحمل داخله نقيضه، أي
الموقف الذي يختلف معه بصدد نفس الإشكالية
.لتحليل القولة الفلسفية ينبغي مراعاة الخطوات التالية أثناء كتابة الإنشاء الفلسفي

1- المقدمة: تمهيد موجز ومناسب للموضوع الذي تعالجه القولة (اللغة، العقل، الحق...) مع
استشكال المضمون المحوري الذي تجيب عنه وتحويله إلى قضية قابلة للإستفهام
والنقد، وهو استشكال غالبا ما تسبق معالجته خلال الدرس، ويطلب هنا مراعاة
الربط المنطقي بين التمهيد و طرح الإشكال
.



2- التحليل: في
هذه المرحلة يطلب شرح مضمون القولة شرحا مفصلا، فكرة فكرة، بتوظيف مختلف
المهارات والقدرات لتبليغه، مرورا باستعمال المفاهيم الأساس/المفتاح في
الموضوع، مع العلم أن هناك فيلسوف واحد على الأقل يدافع عن هذا المضمون،
لذلك يجب إحضار مختلف الحجج التي سيقت بصدد إثبات تلك الدعوى وترتيبها
ترتيبا منطقيا يقوي حجيتها ويبلغ مقصد صاحبها بأمانة. ولا بأس من الإستشهاد
من داخل القولة أو من الموقف أي تحمله، شريطة أن يكون أمينا ومناسبا
ووجيزا
...


3- المناقشة:
هذه المرحلة تقتضي إبراز محدودية الدعوى السابقة، و استحضار دعاوى أخرى
تعالج نفس الإشكالية، لكنها تختلف معها في نوع المقاربة والمحاججة
والإستنتاج، وتعترض عليها وتنتقدها، فمثلا إذا كان مضمون القولة يلخص إثبات
حرية الشخص في تكوين شخصيته، فإن هناك مواقف أخرى تنفي وتدحض هذا الإثبات،
وتأتي بأدلة برهانية وحجاجية مختلفة تعتبرها كافية للتدليل على عدم قدرة
الشخص على تكوين شخصيته
(العلوم الإنسانية)....
4- الخاتمة: تختم المراحل السابقة باستنتاج تركيبي، يجمع بين المواقف، أو ينحاز إلى أحدها، أو يطرح أفقا أوسع لحل الإشكالية المطروحة...

 منهجيات النص أو القولة أو السؤال   

المقدمة 
يندرج (النص أو القولة أو السؤال) في سياق درس ( المفهوم:اللغة..الحق . . الحقيقة..... ).ويعالج مسألة أساسية
وهي (الإشكالية : هل اللغة أداة للتواصل ..... أو أو ) والتي حظيت باهتمام المفكرين والفلاسفة . وقد أسفر تدارسها
عن وجهات نظر اختلفت وتباينت باختلاف المذاهب والاتجاهات التي ينتمي إليها كل مفكر على حدا .وأمام هذا الاختلاف في هذه المقاربات يتجلى لنا الطابع المعقد في موضوعة ( المفهوم) مما يجعلنا نطرح العديد من الإشكالات منها :/طرح الإشكال :سؤال عام+أسئلة تحيل فرضيات الإجابة +إعادة طرح الإشكال باستخدام عبارات نفس الموضوع /
العرض 
يتبين لنا من خلال القراءة الأولى (للنص أو القولة أو السؤال) انه يستهدف التأكيد (الأطروحة) فكيف يثبت ذلك . ينطلق صاحب (النص او..او..)...(تحليل النص او او ..) وبعد ذلك..ثم... وفي الاخير ...
لكن ماقيمة هدا الطرح بالمقارنة مع مواقف مؤيدة ومعارضة .
نجد لهدا الموقف جدور عند (اسم صاحب الموقف المؤيد من الدرس ) الذي يرى.... من الدرس
اذا كان المنظور السابق محقا الى حد ما حين اعتبر ان ( الاطروحة السابقة) فان دراسة هده الاشكالية التي بين أيدينا من كل أبعادها تقتضي أن تحللها في الاكتشافات متعددة ودون الاكتفاء بالنظر في المجال الخاص مهما كانت أهميته وفي هدا الاطار نجد (اسم صاحب الرأي المعارض ) يأكد .......
لكن أين أنا لكل هده الاراء ? من جهتي أعتقد ان هده المواقف متكاملة فكل موقف منها يبرز لنا جانبا من حقيقة( المفهوم ) وذلك لأن الفلاسفة والعلماء يتكلمون من مواقع علمية وفلسفية مختلفة يكمل بعضها البعض .
الخاتمة 
بعد هذه الجولات في مختلف اوجه ( الإشكالية) نعود في هذه الخاتمة ما أوردناه في مختلف مراحل العرض فلقد تبين لنا أن ( الاشكالية ) تتسم بتعدد الخطابات وتعارض الأفكار والمواقف .فمن جهة رأين ان الموقف1 ومن جهة اخرى اعتبر موقف2 كما
رأينا موقفا ثالثا يفترض موقف3 . لكن هل يعكس هدا التعدد والتغاير والاختلاف وتعدد وجهات نظرات الاخر عمق التفكير الفلسفي وغناه وحيويته
ام انه يعبر عن الفلسفة العاجزة عن ايجاد حلول دقيقة لانهائية متفق حولها لأسئلته
2)
 
المقدمة
يمكن النضر الى هذا النص في إطار فلسفي عام وهو اطاراشكالية (أكتب هنا أسم الدرس الذي ينتمي له النص) كمفهوم فلسفي وقد شغل هذا الإشكال جزءا كبيرا من خطابات الفلاسفة قديما وحديثا اذ يستدعي هذا الاشكال التفكير في طبيعة (أكتب هنا اسم الجزء الذي يندرج فيه لنص ) وقد ناقش ناقش هذا الموضوع عدة فلاسفة أمثال (أكتب هنا الفلاسفة الذين ناقشو الموضوع)وبعض العلماء أمثال (ضع هنا أسماء علماء ناقشو الموضوع في حالة ناقشه علماء) ونضرا لصعوبة هذا الاشكال وذلك بسب صعوبة دراسته في الواقع اليومي للانسان يتبادر لنا السؤال التالي (ضع هنا السؤال الذي حاول النص مناقشته والذي ستناقشه في العرض )

العرض :

ان النص الذي بين أيدينا يحاول الدفاع عن فكرة مفادها (.......ضع الفكرة الت يدافع عنها الكاتب) وقد استعمل للبرهنة على ذلك عدة أمثلة (الأمثلة التي دكرها الكاتب في النص ليبرهن عن وجهت نضره)وإستعمل لذلك أسلوبا حجاجيا وهو (الأسلوب الحجاجي الذي استعمله الكاتب ), وينتهي صاحب النص الى ابراز أن (المراد من النص أي الفكرة التي أراد الكاتب اصالها )لايمكن اعتبار الفكرة التي يدافع عنها الكاتبصحيحة أو خاطئة ومن أجل ذلك نستحضر مواقف بعض الفلاثفة أمثال(بعض الفلاسفة الذين ناقشو الاشكال بجهة متوافقة مع فكرة الكاتب )الذين يوافقون الكاتب الرأي (+ ذكر أفكارهم المؤيدة) ومن جهة معارضة نجد أن الفليسوف(اسمه) يخالف صاحب النص حيث أنه قال (قولة لهذا الفيلسوف المعارضة لصاحب النص )

أما في حياتنا اليومية نجد أن فكرة صاحب النص (أما تتحقق أو معارضة للواقع )

الخاتمة 

( كل ماقيل في العرض بشكل مختصر + طرح سؤال ينقل المصحح الى المحور التالي من الدرس )
  
3)
 
منهجية كتابة انشاء فلسفي :
 
  المقدمة
تحديد موضوع النص مع توضيح الإشكال الذي يؤطره -
تحديد الإشكال عبر أسئلته الأساسية ورهاناته
تحديد أطروحة النص
. العرض
التحليل :
- فقرة يعيد فيها التلميذ شرح إشكالية النص وأطروحته تمهيدا لتحليل عناصرها
- شرح الأفكار/المفاهيم في فقرات مستقلة بحيث تخصص لكل فكرة أو مفهوم فقرة .
- تخصيص فقرة لبناء النص: بسيط، معقد، له منطق، شاعري،
- تخصيص فقرة لحجج النص وأمثلته إن وجدت .
ملاحظة: يمكن استعمال معطيات تاريخية أو واقعية أو أية أمثلة من الفن أو غيره لتحليل مكونات النص .
- جملة انتقالية تمهد للمناقشة .
المناقشة :
- مقارنة الأطروحة التي تم تحليلها بمواقف فلسفية أخرى معارضة أو مؤيدة لها وذلك عبر الخطوات التالية :
1. عرض الموقف المعارض أو المؤيد بوضوح وإسهاب
2. استنتاج الجوانب المشترك والمختلفة بين الأطروحتين .
3. استخلاص العبرة أو الفائدة من مقارنة الأطروحتين
- تقديم الموقف الشخصي الذي يبدأ بعبارة مثل: في رأيي الشخصي، حسب وجهة نظري
. خاتمة
تتم كتابتها وفق أحد الخيارات التالية :
1. استخلاص نتائج التحليل والمناقشة في فقرة مركزة
2. استنتاج الحل المنطقي للإشكال المعالج من التحليل والمناقشة
3. طرح أفكار وأسئلة تترك أفق التفكير في الإشكال مفتوحا ومستمرا .
ملاحظة : يمكن الدمج بين خيارين أو أكثر .

 
4)
منهجية تحليل و مناقشة نص فلسفي :

    المقدمة
 ان مفهوم (الإنسان أو الوعي مثلا) يحتل مكانة مرموقة في تاريخ الفلسفة حيث انكب الفلاسفة و المفكرين على دراسته كل من زاويته الخاصة مما أدى الى وجود تعارض و تباين و اختلاف بين مواقفهم و تصوراتهم و النص الماثل بين ناظرينا يندرج ضمن نفس المفهوم اذ يسلط الضوء على مسالة (..........) و من هنا بإمكاننا بسط الإشكال التالي .هل ...........أم ...................ومنه بمقدورنا طرح الأسئلة التالية. بأي معنى يمكن القول.................................... و الى أي حد يمكن اعتبار .....
. العرض
* من خلال قراءتنا للنص يتضح انه يقوم أو يتبنى أطروحة أساسية مضمونها ............................( ثلات اسطر على الأقل )>> حيث يستهل صاحب النص نصه ...........................( بتأكيده أو نفيه أو استخدام" الأساليب الحجاجية و الروابط المنطقية " لقد استثمر صاحب النص جملة من المفاهيم الفلسفية أهمها............................................. ........... - وفي خضم الاشتغال على النص ثم الوقوف على مجموعة من الأساليب الحجاجية و الروابط المنطقية أبرزها...........- تكمن قيمة و أهمية الأطروحة التي تبناها صاحب النص في................................................ .** - ولتأييد أو تدعيم أو لتأكيد موقف صاحب النص نستحضر تصور................................ (وعلى النقيض أو خلافا أو في مقابل) موقف صاحب النص يمكن استحضار تصورأو موقف ................. ( للتوفيق( آو كموقف موفق) بين المواقف المتعارضة السالفة الذكر بمقدورنا إيراد تصور .....................
. خاتمة 
يتبن مما سلف ان إشكالية الوعي بين ........و ....... أفرزت موقفين متعارضين .فاذاا كان صاحب النص ومؤيديه ( فيلسوف او عالم او مفكر) قد أكدوا على ان.........................فان ........( فيلسوف أو عالم أو مفكر) قد   خالفهم الرأي حيث اقر........................ .+ موقفك الشخصي معبرا عنه بشكل ضمني + سؤال مفتوح

 
 نمودج كيفية تحليل القولة والسؤال الفلسفي :
 

إنّ الحديث عن مفهوم (المحور=الوعي/ كمثال) لهو حديث وكشف لدّات الإنسانية عمومًا بكل ما تحمله من علاقات في بعديها المادي والمعنوي،ف(المحور) هو دالك الأساس الّدي نبحث عنه في صورته الكاملة المثالية والّتي منها تتسرّب إشكالات وأفكار دات أبعاد غير محدودة كما هو الشّأن بالنّسبة لهدا (الإشكال أو القولة)(بالنّسبة للإشكال:إلى أي حد يمكن القول...وهل......؟فإنطلاقًا من التّحليل الدّقيق والممنهج تحث الدّراسة الفلسفيّة المؤطّرة وبالموازاة مع(الإشكال أو القولة)والّدي جاء في مضمونه(كتابة ماجاء في القولة أو الإشكال)يمكن القول :
بالنّسبة للقولة : أنّها جاءة بكيفية واضحة وموجّهة تستندعلى راي صاحبها والّدي حاول من خلالها ان يشير إلى وجهة نظره والقائمة على ما تأثّر به فكريًا وعلميًا اي أنّ ما أراد قوله من خلالها هو( تحليل قصير للفولة لايتعدّ السّطرين )_ بالنّسبة للسّؤال أوالإشكال الفلسفي:أنه جاء بطريقة تشكيكية تساؤلية تبحث في بعدها عن الجواب الحقيقي محاولة بدالك نفي ماجاء كمعطى أو تأكيده إن ثبت العكس وما يشكّك فيه هو (كتابة الإشكال أو صياغته بأسلوبآخر)وعليه فإنّ هدا يدخل في سياق خلق الجو المنطقي والعقلي للدراسة ابعاده أو إيجاد الحل ،وهدا ما سيجعله بالطّبع يخرج عن كونه إشكال وكما يبدوا أنّه يحمل في عمقه الفكري مجموعة من الأبعاد والّتي يمكن أن ندكر منها كأفكار(تحليل قصير للإشكال لايتعدّى السّطرين)’.
>وكخروج من هده الدّراسة المغلقة لهدا/ه(الإشكال أو القولة) إلى النّقاش سنجد أنّ هناك فلاسفة خاضو في هدا المحور الفلسفي وطرحوا آرائهم ومنهم (إسم الفيلسوف) والّدي قال أن (كتابة الرّأي) وأيضًا هناك (إسمالفيلسوف) والّدي اعتبر أنّ(كتابة رأيه) علاوة على (إسم الفيلسوف)والّدي تعدّى ماهو ملموس وما هو ظاهر حيث قال أنّ(كتابة رأيه).
خاتمة
> وكخلاصة يمكن القول أن هدا المفهوم الفلسفي يبقى غنيًا بالنّقاش ولايمكن حصره في بضعة آراء لأنّه قابل لدّراسة من زوايا مختلفة وقابل للتّناول في أنماط فكرية أخرى ،وعليه فإنّ هدا/ه(القولة أو الإشكال)يكفين منه/ها أنّننا تطرّقنا غليه وبحثنا في خطواته الولى لأنّ دراسته كمجموع أو كوحدة لن تتحقّق إلاّ عن طريق النّظر من زوايا عديدة وايضًا القبول بما هو جديد علميًا وفكريًا بل وما هو قادم في هدا الصّدد مستقبلاً،ومنه يبقى المفهوم الفلسفية عمومًا ومفهوم(+)خصوصًا من المفاهيم الفلسفية الغنيّة والقابلة للتّغيّر في بعدها الفكري وعلاقتها بنا نحن الباحثين .
تابع القراءة Résuméabuiyad

جميع الحقوق محفوظة ccna.ma ©2012-2014 | جميع المواد الواردة في هذا الموقع حقوقها محفوظة لدى ناشريها ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| اتفاقية الاستخدام|تصميم : ألوان بلوجر